fbpx
PROGRESS-Logo

العمل الحر أم الوظيفة الحكومية أيهما الأفضل لك في المستقبل؟!

العمل الحر أم الوظيفة الحكومية أيهما الأفضل لك في المستقبل؟!

قم بمشاركة المقالة مع اصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on pinterest
Share on telegram
Share on email
العمل الحر أم الوظيفة الحكومية أيهما الأفضل لك في المستقبل؟!
العمل الحر أم الوظيفة الحكومية أيهما الأفضل لك في المستقبل؟!

العمل الحر يكاد يكون هاجسا يوميا لمعظم الناس. وقد تكون صعوبة الخطوة الأولى باتخاذ قرار الاختيار بين الوظيفة الحكومية أو البدء بالعمل الحر كمشروع حياة.

تغيير حياتك يبدأ بعد قرارك العمل لحسابك الخاص، حيث تعتبر الاستقلالية المهنية خطوة إبداعية مليئة بالشغف؛ فلن تكون مضطرا للخضوع لأوامر الشركة، ولن يحدد أحد ساعات عملك واستراحتك، الحرية والإبداع أحد أبواب العمل الحر، مساحة أكبر للاستقلالية وتوظيف مواهبك بالشكل الأمثل.

 هذا يعني: تخلصك من الروتين والملل المترافق مع الوظائف الحكومية؛ فإن كنت تريد المستقبل لا تتردد بتأسيس مشروع يلبي طموحاتك وأحلامك، وإن كنت ما زلت مترددا ما عليك سوى مرافقتنا خلال هذا المقال لنوضح لك أهمية العمل المستقل ولم هو أفضل من الوظائف الحكومية.

ما هو العمل الحر؟!

ما هو العمل الحر؟!

أصبح مصطلح العمل الحر متداولا بشكل كبير في الآونة الأخيرة، خاصة بعد الجائحة التي أصابت العالم وعملت على شل حركته الاقتصادية والتجارية والخدمية، بعد أن فقد معظم الناس مصدر دخلهم في المؤسسات الحكومية أو المؤسسات والشركات الخاصة، أصبح الجميع يبحث عن مصدر دخل ثان يلبي احتياجاتهم ويساعدهم على الاكتفاء ماليا.

لكن الذكي من علم تماما خطورة تلك القوقعة وعدم أمانها في حال الأزمات الخارجة عن السيطرة.
سعيك نحو الاستقلالية وانشاء عملك الخاص أو تأسيس شركتك المستقلة يجب أن ينطلق الآن، من لحظة قراءتك لهذه الكلمات.

هل تفضل العمل ضمن روتين يومي قاتل، ودخل ثابت لا يتغير؛ فإن كان جوابك نعم، ننصحك بعدم إكمال المقال والذهاب للنوم باكرا.

أما إن كنت من الأشخاص المبدعين المتميزين ومن أصحاب الشغف والبحث عن التجربة والخبرة وتحقيق الثروة لعيش حياة كريمة، بروقرس هنا لمساعدتك ما عليك سوى الاطلاع على خدماتنا لمعرفة ما يناسبك تماما، وماذا عليك أن تفعل.

العمل الحر لا يقتصر على العمل ضمن القطاع الخاص بل يمتد ليشمل تأسيس مشاريعك وتجارتك الخاصة، وتحويل فكرتك وحلمك إلى واقع ملؤه الشغف والإبداع.

مهما كان الحلم والفكرة بسيطة يمكن من خلال السعي أن تتحول لمشروع عظيم في المستقبل. بروقرس تؤمن بإن كل شخص يمتلك النور الكافي ليضيء العالم ويصبح من أهم رواد الأعمال ومن ألمع أصحاب المشاريع.

كما يتمتع العمل الحر بعدة مميزات تجعله الخيار الأفضل لمستقبل أفضل.

ما هو العمل الحر؟!

ماهي مميزات العمل الحر؟!
  • وقتك هو ملكك الخاص: معظم الموظفين الحكوميين تنقضي ساعات عملهم من دون فائدة تذكر، مما يؤدي إلى التأثير على نوعية الإنتاج. أما إذا كنت صاحب ومدير مشروعك الخاص ستكون ساعات عملك التي تحددها أنت مليئة بالإنتاج والعطاء والإبداع، وستكون تلك الساعات من أفضل الأوقات في يومك. مهما كانت ظروفك مع اختيارك لفترات محددة خلال النهار حيث تكون في قمة عطاءك، جميع هذه الأمور تحددها أنت ضمن جدول أعمالك لتصل إلى الكفاءة القصوى التي تسعى لها.
  • مكان عملك المفضل تختاره بنفسك: هذا الزمن يفرض نفسه بقوة علينا ومن أهم مميزات استقلالية العمل إمكانية إدارة مشروعك من أي مكان تختاره وترتاح فيه؛ فالتطور التكنولوجي وتطور وسائل الاتصال في جميع أنحاء العالم جعلت من السهل القيام بعدة أمور وإدارة مشاريعك من أي مكان في العالم.
  • أنت مدير نفسك: التحفيز الذاتي هو المحرك الأساسي للجدية والالتزام، حيث يعود امتلاكك لزمام الأمور على زيادة الإنتاجية واختيار الوقت الأفضل لصقل مهاراتك ونشر إبداعك للناس. أنت المسؤول الأساسي عن نفسك وعن مراقبة عملك وأدائك وتطورك، وأي تقاعس أو إهمال من جانبك سيعود عليك بنتائج سلبية، وستتحمل العواقب، لذلك عندما تمتلك مشروعك الخاص أول شيء ستتعلمه هو الانضباط الذاتي وكيفية إدارة الأمور.
  • العمل الحر نافذتك للإبداع وصقل مواهبك: الموهبة تولد مع الإنسان، والإبداع يصقله الإنسان، ولكن ما فائدة عمل يقتل هذا الإبداع ويحجم موهبتك. وهذا تماما ما تسببه الوظيفية الروتينية التي تفرض عليك مهام محددة لا تتطور ولا تتجدد، اما العمل على مشروعك الخاص يفتح لك المجال للإبداع والتطوير المستمر سواء إن كنت صاحب مهنة أو موهبة أو مشروع صغير او حتى في مجال إتقان الطبخ. كاتبا كنت أم مبرمج مصمم أو مترجم، الاستقلالية تحفز التعلم والبحث والتطوير والتجديد، وبالتالي ستحظى بالفائدة المستمرة والمردود المالي الأعلى.
  • الحصول على الخبرة العملية: بمجرد البدء بمشروعك أو عملك الخاص سيتيح لك الحصول على فرص كثيرة لاكتساب الخبرات بالتزامن مع اكتساب المال؛ فبدلا من الخضوع لأوامر مديرك في العمل، أنت سيد نفسك تختار الأمور التي تهوى إنجازها والتدرب عليها والحصول على خبرة مهنية بوقت قصير.
  • المرونة في العمل: العمل الحر يمنحك الموازنة المطلوبة بين عملك وحياتك الخاصة وبين عائلتك وأصدقائك؛ فالمرونة تزيد من ثقتك بنفسك وتحب عملك أكثر وتبدع أفضل، مما يعود عليك بنتائج إيجابية تنعكس بشكل مباشر على حياتك المهنية وزيادة الإنتاج وحياتك الشخصية وزيادة أوقات الفراغ.
  • الانتشار السريع لتجارتك: العمل الحر يعمل على زيادة دائرة معارفك وشركائك مما يؤدي إلى إمكانية وصولك لمختلف أنحاء العالم، ومن هذا المنطلق تساعدك بروقرس على توسيع دائرة معارفك وتبادل الخبرات والصفقات مع رواد أعمال آخرين لديهم من الطموح ما يكفي للانفتاح على الآخرين وتبادل المهارات.
  • الأمن والاستقرار العملي: خلال أيام عملك الروتينية قد تكون معرضا للطرد من قبل المسؤول عنك قد يكون ذلك بسبب الأخطاء أو اختلاف وجهات النظر أو بسبب غيرة بعض الزملاء. ولكن العمل الحر يمنحك الاستقرار فأنت المسؤول الوحيد عن مشروعك وأنت المراقب الأول لأعمالك٫ والخبرات التي اكتسبتها في سوق العمل سيتطور مشروعك وتحصل على عملاء جدد ولن تكون مضطرا للبحث عن عمل جديد كل فترة.
  • أنت من يختار عملائك وموظفيك: أثناء العمل الوظيفي تكون مجبرا للتعامل مع أشخاص محددين وعليك احتمال كافة الشخصيات والعملاء٫ لكن عند امتلاك مشروعك الخاص أنت تحدد من يعمل معك ونوعية العملاء الذين ترغب بالتعامل معهم وان لم تتفق معهم يمكنك الاعتذار بكل بساطة عن الاكمال معهم.
  • مردود مالي أكبر: على عكس الدخل الثابت في الوظائف الحكومية٫ خبراتك ومهاراتك في العمل الحر تسمح لك بالتوسع أكثر والعمل على مشاريع أكبر وعملاء مختلفين بنفس الوقت. وقد يكون المدخول اسبوعي أو يومي٫ فالعمل الحر سيوفر لك المزيد من الاموال وتتضاعف مع مرور الوقت.

بعد معرفتك ما هو العمل الحر واهم ما يميز استقلالك المادي٫ دعنا نتعرف الآن على أهم النصائح التي تقديمها لك بروقرس لانطلاقتك الأولى.

أهم النصائح للبدء بالعمل الحر.

أهم النصائح للبدء بالعمل الحر.
  • الانطلاقة الأولى: عليك أن تحرص على انطلاقتك الأولى وعدم الخوف أو التردد، والاستعانة باختصاصيين في مجال الأعمال لمساعدتك وتذليل العقبات التي تواجهك واخذ المشورة اللازمة لاختصار الوقت.
  • تحديد أولوياتك: تحديد أولوياتك واهدافك من أهم الخطوات التي عليك الاعتناء بها من أجل تحقيق نتائج ممتازة، تحديد هذه الأولويات يتطلب عين خبيرة تساعدك على اكتشاف ذاتك وما يناسبك تماما وهذا ما تفعله بروقرس من خلال مساعدتك لاكتشاف ميولك واهدافك وتطوير فكرتك.
  • دراسة سوق العمل: التعرف على عملائك وما يناسب تجارتك تعتبر خطوة عامة وتحتاج الى دراسة، وان كنت تعتقد بإن هذه الخطوات متعبة وتستغرق الكثير من الوقت فأنت مخطئ. لأن بروقرس تدرس السوق عنك وترشدك مباشرة الى هدفك.
  • كتابة خطة واضحة لعملك: الكفاءة والادارة الجيدة والتخطيط الذكي سر النجاح. وهذا ما نؤمن به ونوفره لك خلال رحلة نجاحك معنا.
  • صناعة هويتك الخاصة: من أهم العوامل التي ترسخ وجودك وتحفظ مكانتك في السوق وأمام الناس، هي العلامة التجارية وكلما كانت متقنة واحترافية كلما كان انتشارها أسرع.
  • دراسة مالية محكمة لعملك الحر: لنجاح مشروعك وتجنب المخاطرة المالية عليك القيام بدراسة الجدوى المالية للمشروع ومعرفة ميزانية الانطلاق في عالم الأعمال.

هل ما زلت متردد وتشعر بالضياع اغتنم الفرصة واحجز استشارتك المجانية الآن لمعرفة ما يناسب توجهاتك وطموحاتك.
بروقرس صديق خطوتك الأولى والمحفز الرئيسي لانطلاقتك والشريك الامثل للاحتفال بنجاحك.

المزيد من المقالات

إدارة الموارد البشرية سر نجاح المؤسسات.
progress

إدارة الموارد البشرية سر نجاح المؤسسات.

إدارة الموارد البشرية سر نجاح المؤسسات. تستخدم كل منظمة، كبيرة كانت أو صغيرة، مجموعة متنوعة من رأس المال من أجل نجاح أي عمل. ومن أهم أنواعه رأس المال البشري، حيث يعد العنصر البشري أهم عنصر

الجدوى الاقتصادية دليلك الشامل لإعدادها.
progress

الجدوى الاقتصادية دليلك الشامل لإعدادها.

الجدوى الاقتصادية دليلك الشامل لإعدادها. ان الخطوة الاولى لنجاح أي عمل استثماري، يبدأ بدراسة الجدوى الاقتصادية، حيث انها من أهم الركائز الأساسية في بناء أي مشروع. وتعطيك رؤية تصورية واضحة وموضوعية، عن العمل قبل الشروع

خصم 75% علي كافة الخدمات لفترة محدودة
Woof! Woof! Thank You!!!!
تحدث معنا